في عام 1999، اتجه شاروخان إلى إنتاج الأفلام والتقديم التلفزي بتأسيسه رفقة الممثلة جوهي تشاولا و المخرج عزيز ميرزا شركة إنتاج أفلام هما إنليميتيد دريمس Unlimited Dreams (أحلام غير محدودة) لكن الشراكة بينهما إنتهت سنة 2003 بعد نجاح فيلم شيلتي شيلتي ليؤسس خان بعدها شركة ريد تشيليز انترتينمنت Red Chillies Entertainment (شركة الفلفل الأحمر للترفيه) رفقة زوجته غوري خان. وقد حققت معظم أفلام شاروخان إشادة نقدية وشهرة عالمية وعائدات ضخمة محليًا وعالميًا [4] أشهرها فيلم رجوع العاشق المجنون (Dilwale Dulhania Le Jayenge) ، فيلم جنون الحب (Dil To Pagal Hai) ، كوتش كوتش هوتا هي (Kuch Kuch Hota Hai) ، أحيانا السعادة وأحيانا الحزن (Kabhi Khushi Kabhie Gham) ، ديفداس (Devdas)، فير زارا (Veer - Zaara)، اسمي خان (My Name Is Khan) ، فيلم قطار تشيناي السريع (Chennai Express) و سنة جديدة سعيدة (Happy New Year). ما جعله واحداً من رموز السينما الهندية، ومكنه طيلة السنوات التي قضاها في صناعة السينما الهندية الحصول على مايقارب 211 جائزة و30 توشيحاً منها 14 جائزة فيلم فير Filmfare، ثمانية منها عن فئة أفضل ممثل.يعتبر شاروخان أسطورة عصره لذلك لقبته وسائل الإعلام الهندية ب”بادشاه بوليوود” أي “ملك بوليوود” أو “الملك خان”، كما وصفته جريدة لوس أنجلوس تايمز الأمريكية اليومية بأنه “أكبر نجم سينمائي في العالم” ، وفي عام 2005 كرمته حكومة الهند بجائزة بادما شري لإسهاماته في السينما الهندية، كما وضعته مجلة نيوزويك عام 2007 ضمن قائمة أكثر 50 شخصًا ثأثيرًا في العالم، لما يتمتع به من تأثير كبير في قارة آسيا ومختلف شتات الهند والعالم بفضل تواضعه وموهبته التمثيلية القوية في بوليوود برصيد فني بلغ ما مجموعه 80 فيلماً بوليوديا و 8 مسلسلات تلفزيونية هندية، في عام 2010 صنفته مجلة تايم الأمريكية حسب استفتاء أجرته مع قرائها في المركز الثاني عشر كأكثر شخصية نفوذًا حول العالم.

موقع مصري

صور حزينه

صور اطفال

صور

صورة

الصور

صور حب

صور بنات

نكت مضحكة

نكت

رسائل حب

كلام حب

قصص

قصص اطفال

صور رومانسية

صور رومانسيه